موقع لتدارس الفتن و الملاحم على منهاج الكتاب و السنة.
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 المهدي يقود غزوة الأعماق ضد الروم.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1267
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: المهدي يقود غزوة الأعماق ضد الروم.   الإثنين مارس 12, 2018 3:03 am

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
اللهم صل و سلم على محمد وعلى آل محمد
رأيت النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة جالسين في المسجد وكان إجتماعهم لأداء صلاة فريضة (ما أتذكر صلاة ايش بس الأقرب إنها فجر) وسأل النبي الصحابة اذا أحد يقوم ليؤمهم في الصلاة فكانوا ساكتين وما أجابه أحد فسأل للمرة الثانية وما أجاب أحد الثالثة قام أحد الصحابة من أخر المسجد وذكر إسمه للنبي (بس أنا ماأذكر إسمه) ووافق ..فعلّل النبي سبب تركه لإمامة الصلاة بأنه راح يذهب لمعركة اليرموك ..فشاهدت النبي وهو ذاهب لوحده على دابته وكان في وقت النهار ..إنتهى

****صحيت من منامي وأنا مو مستوعبة إني رأيت النبي بالمنام أول مرة أشوفه... ملامحه ماكانت واضحة بالنسبة لي مررة لكن كان ملتحي لحيته سودا أبيض البشره لباسه كان أبيض ولابس عمامة بيضاء ملفوفة على راسه وكان متوسط الوزن لا نحيف ولا سمين طويل القامة ...

****حتى الصحابة ملامحهم ما كانت واضحة لي بس المسجد كان ملياااان
الرؤيا رأيتها الأسبوع الماضي قبل الفجر بساعة وصحيت بعدها صلّيت الوتر يارب لك الحمد ..

بيانات الرائي آنسة - لا أعمل
الرؤيا منقولة
10-3-2018


_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1735
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المهدي يقود غزوة الأعماق ضد الروم.   الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 11:38 pm

ان صدق المنام فهو موافق للسنة النبوية و لسنن الله و لن تجد لسنن الله تبديلا. السنن تتكرر.
فالرسول عليه الصلاة و السلام هنا هو رمز الامام المهدي لان سيدنا محمد صلوات الله عليه و سلام انتقل الى رحمة الله في ربيع الثاني 11 هجري و لم يحضر معركة اليرموك التي دارت في رجب  15 هجري في  ست ايام في اواخر حكم ابا بكر رضي الله عنه و بداية حكم عمر رضي الله عنه.
و قاءد المعركة كان سيدنا خالد بن الوليد رضي الله عنه ب 40 ألف مقاتل ضد 240.000 مقاتل من الروم البزنطيين بقيادة ابن هرقل قيصر الروم.
و تعتبر معركة اليرموك من أعظم انتصارات الامة الاسلامية لانها فتحت باب التوسع للمسلمين في الشام و شمال افريقيا ة اندحار جيش الروم.


السنن ستكرر آخر الزمان.  فالمهدي سيعين أحد اصحابه إماما في المدينة و ينتقل مع الجيوش للشام و لبسه العمامة رمز الامامة و الاستخلاف .
منقول 
وبلغ من حرص النبي صلى الله عليه وسلم واهتمامه بأمر العمامة أنه كان إذا ولى واليًا عمَّمه، ويرخي له عذبة من الجانب الأيمن نحو الأذن. ولقد وردت أخبار صحاح تدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتم أحيانًا بعمامة بيضاء، وأحيانًا أخرى خضراء، وفي حديث جابر عمامة سوداء، وليس هناك تعارض بين عموم الخبر الصحيح الآمر بلبس البياض، وما صح من لبسه صلى الله عليه وسلم السواد، ونزول الملائكة يوم بدر بعمائم صفر؛ لأن ذلك كان لمقاصد فرضها خصوص المقام، كما قال بعض الأعلام.
 
وكان للرسول صلى الله عليه وسلم عمامة بيضاء تسمى السحاب، وهي التي كساها عليًّا رضي الله عنه، كما أنه كان يلبس العمامة ويلبس تحتها قلنسوة بيضاء، وأحيانًا يلبس العمامة بغير القلنسوة، وأحيانًا أخرى يلبس القلنسوة بغير العمامة. وورد في الجامع الصغير برواية الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنه قال: كان يلبس قلنسوة بيضاء.

و الراءي لم يرى وجه المهدي من حفظ الله للامام لحكمة ربانية. 
و يذكرنا الامر بمعركة الاعماق التي سيقودها الامام المهدي ووزير الحرب القحطاني و أمير الرايات شعيب بن صالح التميمي حسب الاثار.
نفس الاحداث تقريبا قلة تعداد المسلمين ضد 980.000 مقاتل من الروم بقيادة ثباريوس حفيد آل هرقل.




و انتصار المسلمين في غزوة دابق سيمهد لفتح القسطنطينية و رومية عاصمة الروم.
عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لاتقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق -أو بدابِقَ-، فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ، فإذا تصافوا، قالت الروم: خلوا بينا وبين الذين سُبُوا مِنَّا نقاتلْهم، فيقول المسلمون: لا والله، كيف نُخَلِّي بينكم وبين إخواننا، فيقاتلونهم؟ فينهزم ثُلُث ولا يتوب الله عليهم أبدا، ويُقتَل ثلثُهم أفضل الشهداء عند الله، ويفتتح الثلث، لا يُفتَنون أبدا، فيفتَتحِون قسطنطينية، فبينما هم يقتسمون الغنائم، قد عَلَّقوا سُيوفَهُهْم بالزيتون، إذ صاح فيهم الشيطان: إنَّ المسيحَ الدَّجَّالَ فد خَلَفَكم في أهاليكم، فيخرجون، -وذلك باطل- فإذا جاؤوا الشام خرج، فبينا هم يُعِدِّون القتال، يُسَوُّون صفوفَهم، إذا أقيمت الصلاة، فينزل عيسى بن مريم، فأمَّهم، فإذا رآه عدو الله ذاب كما يذوب في الماء، فلو تركه لانزاب حتى يهلك، ولكن يقتله الله بيده -يعني المسيح- فيريهم دَمه في حربته». أخرجه مسلم.
و الله اعلم 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي يقود غزوة الأعماق ضد الروم.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان المهدي  :: قسم الرؤى. :: رؤى عن علاقة المهدي بالأمة.-
انتقل الى: