موقع لتدارس الفتن و الملاحم على منهاج الكتاب و السنة.
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 المهدي بين بيعة الانعقاد و البيعة العامة.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مــان
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1631
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: المهدي بين بيعة الانعقاد و البيعة العامة.   الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:21 am

السلام عليكم،
سيتبع بحول الله الامام المهدي نهج اسلافه من الخلفاء الراشدين المهديين رضوان الله عليهم في ضوابط نظام البيعة، في هذا الموضوع، سابين بحول الله ان المهدي سيبايع مرتان في الحجاز " بيعة الانعقاد " و البيعة العامة، لن اتطرق لاثر القرطبي رحمه الله في وجود بيعة في المغرب العربي ثم بيعة في الحجاز
ــــ
منقول

يبايعه أهل الحل والعقد ، وهم العلماء والفضلاء ووجوه الناس ، فإذا بايعوه ثبتت ولايته ، ولا يجب على عامة الناس أن يبايعوه بأنفسهم ، وإنما الواجب عليهم أن يلتزموا طاعته في غير معصية الله تعالى .

قَالَ الْمَازِرِيّ : يَكْفِي فِي بَيْعَةِ الإِمَامِ أَنْ يَقَع مِنْ أَهْل الْحَلِّ وَالْعَقْدِ وَلا يَجِب الاسْتِيعَاب , وَلا يَلْزَم كُلّ أَحَدٍ أَنْ يَحْضُرَ عِنْدَهُ وَيَضَع يَدَهُ فِي يَدِهِ , بَلْ يَكْفِي اِلْتِزَامُ طَاعَتِهِ وَالانْقِيَادُ لَهُ بِأَنْ لا يُخَالِفَهُ وَلا يَشُقَّ الْعَصَا عَلَيْهِ اهـ نقلاً من فتح الباري .

وقال النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم :

أَمَّا الْبَيْعَة : فَقَدْ اِتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّهُ لا يُشْتَرَط لِصِحَّتِهَا مُبَايَعَة كُلّ النَّاس , وَلا كُلّ أَهْل الْحَلّ وَالْعِقْد , وَإِنَّمَا يُشْتَرَط مُبَايَعَة مَنْ تَيَسَّرَ إِجْمَاعهمْ مِنْ الْعُلَمَاء وَالرُّؤَسَاء وَوُجُوه النَّاس , . . . وَلا يَجِب عَلَى كُلّ وَاحِد أَنْ يَأْتِيَ إِلَى الأَمَام فَيَضَع يَده فِي يَده وَيُبَايِعهُ , وَإِنَّمَا يَلْزَمهُ الانْقِيَادُ لَهُ , وَأَلا يُظْهِر خِلافًا , وَلا يَشُقّ الْعَصَا اهـ
___
وأما ما يتعلق بصفة البيعة للإمام ، فإنها تكون في حق الرجال بالقول وبالفعل الذي هو المصافحة .

وتقتصر في حق النساء على القول ، وهذا ثابت في أحاديث مبايعة الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

ومن ذلك قول عائشة رضي الله عنها : " لا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط ، غير أنه يبايعهن بالكلام" ( رواه البخاري 5288 ومسلم 1866).

قال النووي رحمه الله في شرحه : ( فيه أن بيعة النساء بالكلام من غير أخذ كف . وفيه أن بيعة الرجال بأخذ الكف مع الكلام ) انتهى.

نقسم إجراءات البيعة إلى مستويين متتابعين متلازمين:

1- بيعة الانعقاد: وبموجبها ينعقد للشخص المبايع السلطان ويكون له بها الولاية الكبرى دون غيره حسما للخلاف حول من يتولى أمر المسلمين، وهذه البيعة هي التي يقوم بها أهل الحل والعقد، ودلائل هذه البيعة واضحة تماما في انعقاد البيعة للخلفاء الراشدين -رضي الله عنهم أجمعين- فقد كان أهل الاختيار يقومون باختيار الإمام ثم يبايعونه بيعة انعقاد أولية.

2- البيعة العامة أو بيعة الطاعة: وهي بيعة شعبية عامة للكافة من الأمة، أي بيعة سائر المسلمين للخليفة، وهذا ما تم بالنسبة للخلفاء الراشدين جميعا، فأبو بكر الصديق -رضي الله عنه- بعد أن بايعه أهل الحل والعقد من المهاجرين والأنصار في سقيفة بني ساعدة، دُعِي المسلمون للبيعة العامة في المسجد، فصعد المنبر بعد أن أخبرهم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- باختيارهم له، ومبايعتهم إياه، وأمرهم بمبايعته فبايعه المسلمون، وما حدث مع أبي بكر الصديق حدث مع كل الخلفاء الراشدين، وهي البيعة التي تمت تاريخيا في عاصمة الدولة ومركز الحكم ثم كان يطلب من كل وال من ولاة الأمصار أخذها للخليفة.
___
المهدي يسري عليه نفس سنن الخلفاء المهديين :
بيعة الانعقاد : تكون من أهل الحل و العقد " السبع علماء " ، و رجالا و نساء " في بعض الاثار انهم على عدة أهل بدر 313   اصطافهم الله ممن سيكونون حاضرين وقت البيعة، هؤلاء هم الاخيار السابقون الاولون الدين سيثبتون امام المحن عند البيعة و يدافعون عن المهدي عليه السلام
الدليل

رقم الحديث: 1002
(حديث موقوف) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا أَبُو عُمَرَ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ حُسَيْنٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ ثَابِتٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ الْحَارِثِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : " يُبَايِعُ الْمَهْدِيَّ سَبْعَةُ رِجَالٍ عُلَمَاءُ تَوَجَّهُوا إِلَى مَكَّةَ مِنْ أُفُقٍ شَتَّى عَلَى غَيْرِ مِيعَادٍ ، قَدْ بَايَعَ لِكُلِّ رَجُلٍ مِنْهُمْ ثَلاثُ مِائَةٍ وَبِضْعَةَ عَشَرَ رَجُلا ، فَيَجْتَمِعُونَ بِمَكَّةَ فَيُبَايعُونَهُ ، وَيَقْذِفُ اللَّهُ مَحَبَّتَهُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ، فَيَسِيرُ بِهِمْ وَقَدْ تَوَجَّهَ إِلَى الَّذِينِ بَايَعُوا خَيْلَ السُّفْيَانِيِّ ، عَلَيْهِمْ رَجُلٌ مِنْ جَرْمٍ ، فَإِذَا خَرَجَ مِنْ مَكَّةَ خَلْفَ أَصْحَابِهِ وَمَشَى فِي إِزَارٍ وَرِدَاءٍ حَتَّى يَأْتِيَ الْجَرْمِيُّ ، فَيُبَايِعُ لَهُ ، فَيُنَدِّمُهُ كَلْبٌ عَلَى بَيْعَتِهِ ، فَيَأْتِيهِ فَيَسْتَقِيلُهُ الْبَيْعَةَ فَيُقِيلُهُ ، ثُمَّ يُعَبِّئُ جُيُوشَهُ لِقِتَالِهِ فَيَهْزِمُهُ ، وَيَهْزِمُ اللَّهُ عَلَى يَدَيْهِ الرُّومَ ، وَيُذْهِبُ اللَّهُ عَلَى يَدَيْهِ الْفِتَنَ ، وَيَنْزِلُ الشَّامَ " .
___
الامر الرباني ببيعة المهدي

جاء هذا الحديث من رواية الصحابي الجليل ثوبان رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( يَقْتَتِلُ عِنْدَ كَنْزِكُمْ ثَلَاثَةٌ ، كُلُّهُمْ ابْنُ خَلِيفَةٍ ، ثُمَّ لَا يَصِيرُ إِلَى وَاحِدٍ مِنْهُمْ ، ثُمَّ تَطْلُعُ الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ فَيَقْتُلُونَكُمْ قَتْلًا لَمْ يُقْتَلْهُ قَوْمٌ - ثُمَّ ذَكَرَ شَيْئًا لَا أَحْفَظُهُ - فَقَالَ : فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَبَايِعُوهُ وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ ، فَإِنَّهُ خَلِيفَةُ اللَّهِ الْمَهْدِيُّ)


رواه ابن ماجه في " السنن " (رقم/4084)، والبزار في " المسند " (2/120)، والروياني (رقم/619)، والحاكم في " المستدرك " (4/510)، ومن طريقه البيهقي في " دلائل النبوة " (6/515)
___
الرسول عليه الصلاة و السلام ربط بين الزامية البيعة و رؤية المهدي، و هذا امر رباني للمسلمين بالبيعة العامة بعد ثبوت بيعة الانعقاد للمهدي من اهل الحل و العقد، و الدليل ان الرسول عليه الصلاة و السللام " حدد لفظ " و لو حبوا على الثلج ! يعني و لو انقطعت الطرقات و السبل، البيعة الزامية في عنق كل مسلم
ـــ
رغم ذالك بسبب الخوف من الفتن،اندلاع الفتن في جزيرة العرب بعد موت خليفة الهرج الواقع في الحجاز ، اقتتال الامراء و القبائل، دخول رايات السود ، اعتقد ان هناك من عوام المسلمين من سيتريث خوفا من فتن جهيمان ثاني او الخوف من الهرج او اعتزال فتن الحجاز،
الدليل على ان البيعة العامة ستكون " بعد الخسف بجيش السفياني "
____
حديث أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم باقي مسند الأنصار مسند أحمد

‏ ‏ ‏عن ‏ ‏أم سلمة ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏: ‏يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من ‏ ‏المدينة ‏ ‏هارب إلى ‏ ‏مكة ‏ ‏فيأتيه ناس من أهل ‏ ‏مكة ‏ ‏فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن ‏ ‏والمقام ‏ ‏فيبعث إليهم جيش من ‏ ‏الشام ‏ ‏فيخسف بهم ‏ ‏بالبيداء ‏ ‏فإذا رأى الناس ذلك أتته أبدال ‏ ‏الشام ‏ ‏وعصائب ‏ ‏العراق ‏ ‏فيبايعونه ثم ينشأ رجل من ‏ ‏قريش ‏ ‏أخواله كلب فيبعث إليه المكي بعثا فيظهرون عليهم وذلك بعث كلب والخيبة لمن لم يشهد ‏ ‏غنيمة ‏ ‏كلب فيقسم المال ويعمل في الناس سنة نبيهم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ويلقي الإسلام ‏ ‏بجرانه ‏ ‏إلى الأرض يمكث تسع سنين ‏ ‏قال ‏ ‏حرمي ‏ ‏أو سبع ‏
___
هذا الحديث جامع للبيعتان
1.بيعة الانعقاد لمن العلماء السبع " اهل الحل و العقد" يخرجون المهدي للبيعة كارها بين الركن و المقام
2.بعد الخسف بالجيش الغازي، يتاكد عوام المسلمين ان المبايع قرب المقام هو المهدي خليفة المسلمين، و تاتيه عصائب العراق و ابدال الشام للبيعة "العامة"
ـــ

عصائب العراق، أبدال الشام، جيش خراسان،جيش أبين هم الرايات السود " الحق " التي ستمهد لبعثة المهدي،

جزء كبير بسبب الاقتتال بين الامراء، القبائل، الرايات السود، سيظنون ان المبايع قرب المقام هو مدعي جهيمان ثاني و ليس كل المسلمين من العوام هم دارسين للاحاديث و لا يعلمون ان الرسول عليه الصلاة و السلام امر ببيعة العائذ الثاني و عدم قتاله
حديت عائد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
سيعوذ عائذ بمكه فيقتل، ثم يمكث الناس بُرهة من دهرهم، ثم يعوذ عائذ آخر، فإن أدركته فلا تغزونه فإنه جيش الخسف"
الفتن ابن حماد / من مشايخ الشافعي ص 202

___
و الله اعلم

_________________


عدل سابقا من قبل مــان في الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 2:07 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد111
معبر ـ مشرف
معبر ـ مشرف
avatar

المساهمات : 613
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المهدي بين بيعة الانعقاد و البيعة العامة.   الأربعاء نوفمبر 01, 2017 8:30 pm

بارك الله فيك

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مــان
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1631
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المهدي بين بيعة الانعقاد و البيعة العامة.   الأربعاء نوفمبر 01, 2017 9:40 pm

السلام عليكم، و فيك بارك الرحمن،

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي بين بيعة الانعقاد و البيعة العامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان المهدي  :: قسم علم آخر الزمان. :: الإمام المهدي.-
انتقل الى: