موقع لتدارس الفتن و الملاحم على منهاج الكتاب و السنة.
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رُقيَّة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 25/10/2017
الموقع :

مُساهمةموضوع: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 7:59 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
ماهي العــزة ؟
العزة.. حالة مانعة للإنسان من أن يُغلَب.
.
لماذا نسأل ؟؟
هي حاجة من حاجات الإنسان ويجب إشباعها.
قال تعالى :
(وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )
قال تعالى :
( وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )
.
ومن هو العزيز؟؟
يقول بعض أهل العلم :
العزيز من رزقه الله القناعة حتى استغنى بها عن خلقه,وأمدّه بالقوة والتأييد حتى استولى بها على صفات نفسه
فقد أعزه الله في الدنيا وأعزه الله في الآخرة بالتقريب إليه.
.
العزة >> تنطلق من>> النفس...نتيجة القناعة والتأييد
فتظهر على >> الذات والاخرين
.
في المقابل
الهزيمة >> تنطلق من >> النفس... نتيجة الإستسلام والتقليد
فتظهر على>> الذات والآخرين  
.
العزة تظهر في الإنسان على
العقل... اللسان... الجوارح  
.
إذن هناك صورتان متقابلتان :
المعتز... المهزوم.
.
يتصور العالم من مشكاة عقله
.
(الحياة) المهزوم:
*جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت ,ثم أبصرت قدامي طريقًا فمشيت
وسأبقى سائرًا إن شئت هذا أم أبيت ,كيف جئت كيف أبصرت طريقي لست أدري.
.
(الحياة) المعتز:
*ومما زادني فخرًا وشرفًا وكدت بأخمصي أطأ الثريا.
دخولي تحت قولك ياعبادي وأن صيرّت أحمد لي نبيًا.
.
(الحاضر) المهزوم:
* صورة الحاضر مشوهة لديه .
* لا يستطيع تفسير الواقع ولا معالجته .
* يفترض حلولًا هزيلة .
* يائس من النصر مولع باتباع الغالب طالب رضاه .
.
(الحاضر) المعتز:
* صورة الحاضر سليمة لديه.
*له مصادره الصادقة للخبر وله قواعده الثابتة للحكم.
*يعلم أن الله هو المعزّ المذلّ.
*واثق في النصر،يعلم طريقه.
(إن الله لا يغيرّ ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
.
(المستقبل) المهزوم :
*صورة المستقبل قاتمة .
*لا يثق بوعد الله.
*جاهل بالتاريخ.
*مغمض عينيه عن إشارات النصر.
*يلوم المستبشرين.
.
(المستقبل) المعتز:
*صورة المستقبل ناضحة بالبشر
*يثق في وعد الله فيحاول تحقيق شروطه
”ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ”
*عالم بأحوال التاريخ ”
وتلك الأيام نداولها بين الناس“
*العبرة عنده بتمام النهاية لا بنقص البداية ”والعاقبة للمتقين“
.
بما أن تصرفاتنا فرع من تصوراتنا
للهزيمة بصمات على الفكر والمجتمع والإقتصاد.
أ.أناهيد .
يتبع..إن شاء الله غدا..

_________________
.
.

اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:07 pm

السلام عليكم ....
ما شاء الله اختى العزيزة رقية *موضوع رائع كالمعتاد * بارك الله فيك * وجزاك الله خيرا **
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 25/10/2017
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:16 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وفيكِ بارك الله أختي العزيزة
جزاكم الله خيرا.

_________________
.
.

اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 9:45 pm

متابعين جزاك الله كل خير دائما تأتي بالروائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفارس الأبيض
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1646
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 10:05 pm

السلام عليكم
بحث ماجستير حول العزة في القرآن ،للتحميل لمن يحب يطالع Smile


https://www.library.tafsir.net/book/5637

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 10:07 pm

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفارس الأبيض
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1646
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 10:18 pm

السلام عليكم،


آية عجيبة ختم الله تعالى بها سورة الإسراء ، سماها النبي صلى الله عليه وسلم (آية العزة):

أخرج أحمد والطبراني عَنْ مُعَاذِ بْنِ أَنَسٍ الجُهَنِيِّ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «آيَةُ الْعِزَّةِ لِلَّهِ ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيُّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ﴾ (الإسراء 111)»
[1])) أخرجه أحمد 24/ 389 (15625)


___

 النبي صلى الله عليه وسلم يعلمها غلمان بني هاشم


أخرج عبد الرزاق عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ أَبِي أُمَيَّةَ قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُ الْغُلَامَ مِنْ بَنِي هَاشِمٍ إِذَا أَفْصَحَ سَبْعَ مَرَّاتٍ: ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ﴾ إِلَى آخِرِ السُّورَةِ»([2]).
2])) أخرجه أح عبد الرزاق في المصنف 4/ 334(7976)


____

احفظوا الاية و اهليكم،

_________________


عدل سابقا من قبل مــان في الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:01 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 10:34 pm

سبحان الله العظيم سجلتها في مفكرتي حتى لاأغفل عنها
بارك الله فيك
لفت انتباهي رقم الآية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفارس الأبيض
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1646
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:01 pm

السلام عليكم، للامانة، لم اكن اعرف الاحاديث، موضوع الاخت "رقية " هي من نبهتني للبحث study

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:48 pm

أم حسن كتب:
 سبحان الله العظيم سجلتها في مفكرتي حتى لاأغفل عنها
بارك الله فيك
لفت انتباهي رقم الآية    
بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 25/10/2017
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   السبت نوفمبر 04, 2017 11:48 am

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم، وأثابكم الجنة .
جزاك الله خيرا أخي مان على الإضافة القيمة.
فماهو الجواب يا أم حسن عن (رقم الآية )؟ شوقتينا.. في انتظار ردك.
جزاكم الله خيرا .
=====

تتمة الموضوع.(المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..)
...

إذن إنتبهي :
أن تكوني مهزومة لا تثقين بوعد الله، أسيرة للواقع ، جاهلة بطريق الإعتزاز
لكن مالسبب الذي هيأ لهذه الظاهرة الجو للإنتشار والتمكن؟؟
.
الظاهر أنه يجتمع سببان:
*من النفس .
*من البيئة والمجتمع .
.
من النفس :
الجهل :
*الجهل بالله ولَّد ضعف الثقة به.
*الجهل بالدين ولّد ضعف الاعتزاز به.
*الجهل بمواطن العزة ولد استبدالها.
.
الإستسلام :
*الاستسلام للإعلام فلا انتقاد ،بل ترديد.
* الاستسلام للأخبار فلا تثبت بل تأييد.
* الاستسلام للقيم الدخيلة فلا تمسك بل تقليد.
.
الكسل :
*الكسل عن القيام بالأوامر الشرعية .
*الكسل عن التفكير والإبداع.
*الكسل عن الإنتاج الفعال، بل عن العمل ، لا في أمر الدنيا ولا في أمر الآخرة.
.
من البيئة والمجتمع :
الإعلام :
* تناقض في المعروض .
* قلب للحقائق، ودس للسموم.
* تعظيم للتوافه ، والشواغل ، والصوارف .
.
التعليم :
* معلم مهزوم لا يحترم عقل الطلاب .
*إدارة مهزومة ليس لها خطط للمستقبل.
* ثورة عشوائية على المناهج .
.
التربية :
*أم وأب مهزومان .
*الربط بين التخلُّف والالتزام بالدين.
*الدين ليس مقياسًا للحكم على الأحداث .
*ضعف التربية على الولاء و البراء .
*التشدق بألفاظ ولغات مستوردة .
.
مواطن الإعتزاز :
*الاعتزاز بالعقيدة الصحيحة والمثل العليا.
*الاعتزاز بالقرآن الكريم.
*الاعتزاز بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
*الاعتزاز بالأخلاق الفاضلة والقيم السامية.
.
مظاهر الهزيمة النفسية:
دعوة المرأة إلى التخلي عن أخلاقها .
إشاعة التبرج الصارخ والتمرد على الفطرة.
إفراط النساء في التجمل والتأنق بما يخالف شرع الله .
تقليد النساء الكافرات في الهيئة والمظهر والأفكار والثقافات.
.
*الاعتزاز باللغة العربية والحضارة الإسلامية.
مظاهر الهزيمة:
الدعوة إلى استعمال العامية .
استخدام اللغات الأجنبية .
تشويه حقائق التاريخ الإسلامي .
التشكيك في الحوادث التاريخية .
.
-خططي لتحقيق العزة :
-الحل يجتمع فيه عنصران :
من النفس .
من البيئة والمجتمع .

.
من النفس :
تحمل .
تكلم . بث فى النفوس التفاؤل والأمل
تيقن . فالإمامة في الدين أول طريقها اليقين
تفاعل . لا أحد يعتز بما لا يعمل
تعلم . عش عالمك عالما
لتشرق شمس الإسلام على الأرض
.
في المجتمع :
التكامل في الدعوة .
التربية الصالحة والاهتمام بالأسرة.
---
هذه شذرات من دروس للأستاذه /أناهيد السميري حفظهاا الله ..
وأسأل الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه اللهم آمين.

_________________
.
.

اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   السبت نوفمبر 04, 2017 12:00 pm

جزاك الله خيرا اختي الغالية فعلا كلمات تبعث الهمه في النفس
بالنسبة للأرقام لفت انتباهي
تكرار الدعاء من الرسول صلى الله عليه وسلم 7مرات
ورقم الآية ١١١وهناك بحث للأخ أمين عن الأرقام
فقط لا اعرف هل هي صدفة ام لها معنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 25/10/2017
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   السبت نوفمبر 04, 2017 12:14 pm

نعم.. بارك الله فيك أم حسن
لا أفهم في الأرقام..لكن أتابع موضوع الأخ أمين (لغة الأرقام الذكية وتحليلات فنية)
راااائع..جزاكم الله خيرا

_________________
.
.

اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   السبت نوفمبر 04, 2017 12:15 pm

رُقيَّة كتب:
نعم.. بارك الله فيك أم حسن
لا أفهم في الأرقام..لكن أتابع موضوع الأخ أمين (لغة الأرقام الذكية وتحليلات فنية)
راااائع..جزاكم الله خيرا
ولاأنا أفهم لكن أحاول Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   السبت نوفمبر 04, 2017 12:54 pm

السلام عليكم ......
بارك الله فيكن اخواتى العزيزات رقية *ام حسن * flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   السبت نوفمبر 04, 2017 12:55 pm

أم كريم كتب:
السلام عليكم ......
بارك الله فيكن اخواتى العزيزات رقية *ام حسن * flower  flower
أسعدك الله أختنا الغالية flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 25/10/2017
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..   الثلاثاء أبريل 10, 2018 12:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
هناك أمرين..
الأمر الأول: إحياء الوظائف العليا لنفس العاقلة..
تفكرا، وتذكرا ، وتدبرا. وسَمَاعَ قَبُول .
.
الأمر التاني: التجردَ من حُجُب الصوارف، والموانع القاطعة ..
والتي ترجع الى مسألتين أو حجابين..''الإستئناس ، والإنغماس''.
فالأنس يقطع عن الفهم.. والعادة أُمُّ البلادة، ومَن أَلِف تَلِف..
.
المسألة التانية: انغماس في الأهواء والفتن، والضلالات المُركسة.
يجعل اشتغال المدارك الراقية.. معطلة .
صاحب الهوى عُوِّدت ملكاته على الإنزلاق، فقلما يقف وقفة، تدل على أنه مازال
عنده مدارك تشتغل اشتغال متوازن....
...إن زاغت الفطرة.. انتهى الخِطاب٠
.
اللهم إنّا نسلك من المعرفة بك ما نحوز به حلاوة اليقين..
ومن الإخبات إليك ما نحوز به برد التطمين.
اللهم آمين

_________________
.
.

اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأة بين الإعتزاز، والهزيمة النفسية..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان المهدي  :: قسم عام. :: ريشة الفرسان.-
انتقل الى: