موقع لتدارس الفتن و الملاحم على منهاج الكتاب و السنة.
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 قصة فى غاية الجمال ..

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: قصة فى غاية الجمال ..   الأحد نوفمبر 19, 2017 11:32 am

السلام عليكم ....
* كان هناك رجل يقرأ القرآن بكثرة ولكن لا يحفظ منه شيئا , سأله ابنه الصغير ما الفائدة من قرائتك دون ان تحفظ منه شيئا ؟! فقال له سأخبرك لاحقا اذا ملأت سلة القش هذه بالماء من البحر, فقال الولد مستحيل أن أملئها فقال له جرب , كانت السلة تستخدم لنقل الفحم ,فأخذها الصبى وذهب بها الى البحروحاول ملئها واتجه بسرعة نحو ابيه ولكن الماء تسرب بسرعة منها ,فقال لأبيه لا فائدة .فقال الأب جرب ثانية" ففعل فلم ينجح بأحضار الماء,وجرب ثالثة ورابعة وخامسة دون جدوى ,فاعتراه التعب وقال لأبيه لا يمكن ان نملأها بالماء, فقال الأب لأبنه ألم تلاحظ شيئا على السلة ؟! هنا تنبه الصبى وقال نعم يا ابى كانت متسخه من بقايا الفحم والآن أصبحت نظيفة تماما , فقال الأب لأبنه :وهذا تماما ما يفعله القرآن بقلبك فالدنيا وأعمالها قد تملأ قلبك بأوساخها , والقرآن كما البحر ينظف صدرك حتى لو لم تحفظ منه شيئا ! "لا تجعل عدم قدرتك على حفظ القرآن مدخل للشيطان ليبعدك عن قراءته فأجر القرآن ثابت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الأحد نوفمبر 19, 2017 3:36 pm

السلام عليكم ......
* كانت هناك طفلة لديها تفاحتين , وكانت تمسك كل تفاحة بيد , جاءت أمها وطلبت احدى التفاحتين , فنطرت الطفلة لأمها بضعة ثوان , ثم قضمت احدى التفاحتين , وقضمت التفاحة الثانية بسرعة , فنظرت الأم الى ابنتها بخيبة أمل حيث لم تتوقع الأم هذه الحركة من ابنتها التى تحبها وترعاها , وعندما بدأت الأم فى التوجه بعيدا عن ابنتها , فأذا بالبنت تناديها وتعطيها احدى التفاحتين وتقول ( ماما هذه التفاحة هى الاحلى ) .مهما كان حجم خبرتك وعلمك , ومهما كانت وجهة نظرك , ومهما كان موقعك فأنك قد لا تستطيع فهم ادق الاشياء براءه Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الأحد نوفمبر 19, 2017 4:14 pm

وعليكم السلام 
جميل اختي جزاك الله خيرا

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الأحد نوفمبر 19, 2017 4:33 pm

السلام عليكم 
اعجبتني هاذي القصه كثيراً بين عام وعام اقراها من جديد للعظه والعبره 


يُحكى أنه في القرن الأول الهجري كان هناك شاب تقي يطلب العلم ومتفرغ له، ولكنه كان فقيرًا، وفي يوم من الأيام خرج من بيته وكان شديد الجوع، يبحث عمَّا يأكله، لكنه لم يجد ما يسد جوعه، وانتهى به الطريق إلى أحد البساتين التي كانت مملوءة بأشجار التفاح، وكان أحد أغصان شجرة منها متدليًا في الطريق؛ فحدثته نفسه أن يأكل هذه التفاحة ويسد بها رمقه، ولا أحد يراه، وتفاحة واحدة لن تنقص هذا البستان .. فقطف تفاحة واحدة وجلس يأكلها وسد بها جوعه، ولما عاد إلى بيته بدأت نفسه تلومه، وهذا هو حال المؤمن دائمًا.
جلس الشاب التقي يفكر ويقول: كيف أكلت هذه التفاحة وهي ليست لي ولم أستأذن من صاحبها أو أستسمحه؟! فذهب يبحث عن صاحب البستان حتى وجده، فقال له الشاب: يا عم، بالأمس بلغ بي الجوع مبلغًا عظيمًا وأكلت تفاحة من بستانك دون علمك، وها أنا ذا اليوم أستأذنك فيها.
فقال له صاحب البستان: والله لا أسامحك، بل أنا خصيمك يوم القيامة عند الله.
بدأ الشاب المؤمن يبكي ويتوسل إليه أن يسامحه، وقال له: أنا مستعد أن أعمل أي شيء كي تسامحني وتخلِّصني من ذنبي .. وبدأ يتوسل إلى صاحب البستان، وصاحب البستان لا يزداد إلا إصرارًا، وذهب وتركه، والشاب يلاحقه ويتوسل إليه حتى دخل بيته، وبقي الشاب عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة العصر .. فلما خرج صاحب البستان وجد الشاب لا يزال واقفًا ودموعه التي انحدرت على وجنتيه قد زادت وجهه نورًا غير نور الطاعة والعلم، فقال الشاب لصاحب البستان: يا عم، إنني مستعدٌّ للعمل فلاحًا في هذا البستان من دون أجر باقي عمري، أو أي أمر تريد، ولكن بشرط أن تسامحني .. عند ذلك أطرق صاحب البستان يفكر ثم قال: يا بني، إنني مستعد أن أسامحك الآن لكن بشرط. فرح الشاب وتهلل وجهه سرورًا وقال: اشترط ما بدا لك يا عم. فقال صاحب البستان: شرطي هو أن تتزوج ابنتي!
صدم الشاب من هذا الجواب وذهل ولم يستوعب بعد هذا الشرط ثم أكمل صاحب البستان قوله: ولكن يا بني، اعلم أن ابنتي عمياء وصماء وبكماء، وهي أيضًا مقعدة لا تمشي، ومنذ زمن وأنا أبحث لها عن زوج أستأمنه عليها ويقبل بها بجميع مواصفاتها التي ذكرتها، فإن وافقت عليها سامحتك .. صدم الشاب مرة أخرى بهذه المصيبة الثانية، وبدأ يفكر، كيف يعيش مع هذه العليلة خصوصًا أنه ما زال في مقتبل العمر؟ وكيف تقوم بشؤونه وترعى بيته وتهتم به وهي بهذه العاهات ؟
بدأ يحسبها ويقول: اصبر عليها في الدنيا ولكن انجُ من ورطة التفاحة. وتوجه إلى صاحب البستان وقال له: يا عم، لقد قبلت ابنتك، وأسال الله أن يجازيني على نيتي، وأن يعوضني خيرًا مما أصابني؛ فقال صاحب البستان: حسنًا يا بني، موعدك الخميس القادم عندي في البيت لوليمة زواجك، وأنا أتكفل لك بمهرها.
فلما كان يوم الخميس جاء هذا الشاب متثاقل الخطى حزين الفؤاد منكسر الخاطر، ليس كأي زوج ذاهب إلى يوم عرسه، فلما طرق الباب فتح له أبوها وأدخله البيت، وبعد أن تجاذبا أطراف الحديث قال له: يا بني، تفضل بالدخول على زوجتك، وبارك الله لكما وعليكما، وجمع بينكما على خير، وأخذه بيده وذهب به إلى الغرفة التي تجلس فيها ابنته، فلما فتح الباب ورآها فإذا بفتاة بيضاء أجمل من القمر، قد انسدل شعر كالحرير على كتفيها؛ فقامت ومشت إليه، فإذا هي ممشوقة القوام، وسلمت عليه وقالت: السلام عليك يا زوجي. وقف في مكانه مذهولاً يتأملها وكأنه أمام حورية من حوريات الجنة
نزلت إلى الأرض، وهو لا يصدق ما يرى ولا يعلم ما الذي حدث، ولماذا قال أبوها ذلك الكلام.
فهمت الفتاة ما يدور في باله فذهبت إليه وصافحته وربتت على يده وقالت: إنني عمياء من النظر إلى الحرام، وبكماء من الحديث بالحرام، وصماء من الاستماع إلى الحرام، ولا تخطو رجلاي خطوة إلى الحرام، وإنني وحيدة أبي، ومنذ عدة سنوات وهو يبحث لي عن زوج صالح، فلما أتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من أجلها قال أبي: إن من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له، حري به أن يخاف الله في ابنتي. فهنيئا لي بك زوجًا، وهنيئا لأبي بنسبك.
وبعد عام أنجبت هذا الفتاة من هذا الشاب غلامًا كان من القلائل الذين مرُّوا على هذه الأمة.
أتدرون من هو ذلك الغلام؟
إنه الإمام أبو حنيفة صاحب المذهب الفقهي المشهور.

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الإثنين نوفمبر 20, 2017 4:41 am

السلام عليكم ....
انها قصة رائعة اختى نور وأجمل ما فيها انها من واقع الحياة ...جزاك الله خيرا *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رفيدة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 419
تاريخ التسجيل : 20/11/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:27 am

جزاكم الله خيرا مااجملها من قصص ..

_________________
  وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:32 am

السلام عليكم .....
* جزانا واياكى اختى رفيدة الف مرحب يا غالية *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رفيدة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 419
تاريخ التسجيل : 20/11/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:51 am

قصة حدث  بها أحد المشايخ وهي لشاب معروف لدى بعض الشباب

وقد أخبر بقصته لهم فقال:

كنت مقصراً بالصلاة أو بالأحرى لا أعرف المسجد.
وقبل رمضان عام (1420هـ) نمت في بيتي ورأيت في منامي عجباً. رأيت أني في فراشي نائم فأتت إلي زوجتي تريد إيقاظي فرددت عليها ماذا تريدين ولكن المفاجأة أنها لا تسمع كلامي ثم إنها كررت إيقاظي مراراً وكنت أرد عليها ماذا تريدين ولكنها كذلك لا تسمع كلامي. ثم ذهبت خائفة ونادت إخوتي فأتوا ومعهم الطبيب فكشف علي الطبيب فقلت له ماذا تريد؟ ولكن المفاجأة كذلك أن الطبيب لا يسمعني وأخبر إخواني أني قد توفيت ففزعوا وبكوا على وفاتي مع أني لم أمت ولكن لا أدري لماذا لم يسمعوا كلامي فقد كانت حالتي عصيبة جداً. حيث أرى زوجتي وإخواني وأكلمهم وأنظر إليهم ولكن لا يكلمونني ثم إني سمعتهم يقولون عن جنازتي عجلوا بها إن كانت خيراً تقدم وإن كانت شراً توضع عن الأعناق ثم ذهبوا بي إلى المقبرة وكنت أكلم كل من يواجهني في الطريق أني حي ولم أمت. ولكن لا يرد علي أحد. ثم لما وصلوا بي إلى المقبرة نزعوا ثيابي وغسلوني وكفنوني ثم ذهبوا بي إلى المسجد ثم إني كلمت الإمام وقلت له إني حي ولم أمت ولكن الإمام لا يرد علي حتى إنني أسمعهم وأنظر إليهم وهم يصلون علي وبعد الصلاة ذهبوا بي إلى المقبرة وكنت أنظر إلى الناس وهم يريدون دفني ثم وضعوني في اللحد. وكلمت آخر واحد أراه. كان بيني وبينه اللبن. فقلت له إنني لم أمت فلا تدفنوني ولكن لم يرد علي. ثم هالوا علي التراب وبدأت أتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الميت يسمع قرع النعال) فسمعت قرع نعالهم لما ذهبوا عن قبري. وبعد ذلك تأكدت الآن أني في مكان مظلم وأني في موقف عظيم وبعد ذلك أتى إلي رجلان هائلان مفزعان وقف واحد عند رجلي والآخر عند رأسي وسألني من ربك فبدأت أردد ربي ربي وأنا أعرف من هو ربي ولكن لا أدري كيف نسيت. وكذلك سألني من نبيك وما دينك فبدأت أردد نبيي نبيي فسألني: ما دينك؟ فقلت: ديني ديني ولم يخطر على بالي إلا زوجتي ودكاني وعيالي وسيارتي حتى أتي بمرزبة كبيرة وضربني ضربة قوية صرخت منها صرخة أيقظت من كان نائماً في المنزل وبدأت زوجتي تسمي علي. وتقول لي لماذا تصرخ وتصيح. وبعد ذلك عرفت أنها رؤيا ثم أذن الفجر مباشرة وقد كتبت لي حياة جديدة وكانت هذه الرؤيا سبباً لهدايتي والتزامي وتكسيري للدشوش وغيرها من المحرمات حتى أقبلت بحمد الله على الصلاة وطاعة ربي وأعيش الآن مع زوجتي وأولادي وإخواني حياة السعادة والراحة. فأسأل الله عز وجل أن يميتني على طاعته.

_________________
  وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الإثنين نوفمبر 20, 2017 9:01 am

السلام عليكم ....يحكى ان شاب ظالم جبار لم يترك ذنب الا وفعلة وليس له من أقارب الا أمه وذات صباح وجدته امه ميت ذهبت لأهل القرية لتأتى بمن يغسله ويدفنه فلم يأتى معها أحد والكل كان فرحا بموته وبعد عدة محاولات مع شيخ المسجد جاء فغسله وكفنه ولكنه لا يستطيع أن يحمله وحده للمقابر فذهب الشيخ الى أهل القرية جميعا لعل يجد من يحمله معه للدفن ولكن دون جدوى فأبصر الشيخ براعى غنم غريب مرتحل فطلب منه ان يحمل معه الميت للدفن وتظل أم الشاب تحرس الغنم حتى يعودوا وبالفعل حمل الأثنان الميت وعندما وصلا للمقابر قال الراعى هل صليتم عليه ؟ فقال الشيخ لا . فقال الراعى لما لا نصلى  انا وانت عليه ؟ فقال الشيخ صلى عليه انت وحدك وبالفعل صلى عليه الراعى صلاة الجنازة ورجع الشيخ وعندما نام رأى الشاب الميت  فى " الجنة "  وظل يرى هذه الرؤيا مرارا وتكرارا وظل يتسائل كيف لمثل  هذا الفاسد الظالم  أن يدخل الجنة ؟ لعل هذا الراعى دعا له دعوة فأستجابها الله له . وبعد فترة ابصر الشيخ الراعى فأسرع اليه وقال له عندما صليت على الميت بمادا دعوت له ؟ فكانت المفاجئة قال الراعى : انا لا أعرف ان اصلى لكنى وقفت وقلت يا رب لو هذا الرجل ضيفى لذبحت له شاه عندى لكنه ضيفك انت وانت الكريم فتدبر أمره وانت أعلم به . فرد الشيخ وهو" يبكى " ( هذه الكلمات هى سبب دخوله الجنة ).... *وهذا أروع ما فى الدعاء بظهر الغيب *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الإثنين نوفمبر 20, 2017 9:43 am

السلام عليكم 
جزاكم الله خيرا اختي ام كريم واختي رفيده وفقكم الله بما يحبه ويرضاه

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفارس الأبيض
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1646
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:35 pm

السلام عليكم


___
قصة زواج أم عمارة بنت سفيان من عاصم بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهم
___
كان بعضُ بائعي اللبن يخلط اللبن بالماء، واشتكى المسلمون من ذلك، فأرسل الخليفة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أحد رجاله ينادي في بائعي اللبن بعدم الغش، فدخل المنادي إلى السوق ونادى: يا بائعي اللبن لا تَشُوبوا اللبن بالماء، فتغُشّوا المسلمين، وإن من يفعل ذلك؛ فسوف يعاقبه أمير المؤمنين عقابًا شديدًا. وذات ليلة خرج عمر بن الخطاب مع خادمه أسلم ليتفقد أحوال المسلمين في جوف الليل، وفي أحد الطرق استراح من التجوال بجانب جدار، فإذا به يسمع امرأة تقول: قومي إلى ذلك اللبن فامذقيه (اخلطيه) بالماء. فقالت الابنة: يا أُمَّتَاه، وما علمتِ ما كان من عَزْمَة أمير المؤمنين اليوم؟ قالت الأم: وما كان من عزمته؟ قالت: إنه أمر مناديًا فنادي: لا يُشَأبُ اللبن بالماء ، فقالت الأم: يا بنتاه، قومي إلى اللبن فامْذقيه بالماء فإنك في موضع لا يراك عمر، ولا منادي عمر. فقالت الصبيّة: واللَّه ما كنت لأطيعه في الملأ وأعصيه في الخلاء، إن كان عمر لا يرانا، فرب أمير المؤمنين يرانا ،فلما سمع عمر بن الخطاب ذلك، أعجب بالفتاة لورعها ومراقبتها لله رب العالمين. وقال: «يا أسلم، علِّم الباب، واعرف الموضع.» ثم مضى. فلما أصبح قال: «يا أسلم، امضِ إلى الموضع فانظر من القائلة؟ ومن المقول لها؟ وهل لهما من بعل.» فذهب أسلم إلى المكان، فوجد امرأة عجوزًا، وابنتها أم عمارة، وعلم أنْ ليس لهما رجل، ثم عاد فأخبر عمر ، فدعا عمر أولاده، فقال: هل فيكم من يحتاج إلى امرأة أزوّجه، ولو كان بأبيكم حَركة إلى النساء ما سبقه منكم أحد إلى هذه الجارية ، فقال عبد الله بن عمر: لي زوجة. وقال أخوه عبد الرحمن: لي زوجة. وقال عاصم : يا أبتاه لا زوجة لي فزوِّجني. فبعث إلى الجارية فزوّجها من عاصم، فولدت لعاصم بنتًاإ اسمها ليلى الملقبة أم عاصم تزوجت من عبد العزيز بن مروان بن الحكم ولي العهد الاموي و والي مصر و انجبت الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الجمعة نوفمبر 24, 2017 4:15 pm

السلام عليكم 


قصة وعبرة


تقول إحداهن : 
عشت وأنا صغيرة لفترة مع جدتي...تلك العجوز التي لم تنل قسطا كافيا من التعليم ، لكن رزقها الله بدلا من ذلك حكم فطرية عجيبة وإيماناً عميقاً
كانت تمر بالبيت أحيانا ظروف إقتصادية صعبة مثلما يحدث في كثير من بيوت الناس لأي سبب (مثل.. ألا يستطيع خالي إرسال مال لها.)
ولا أدري كيف كانت تدبر أمر البيت اثناءها إلى أن تمر الأزمة بسلام.
لكن في يوم لا أنساه..
مرت جدتي بأزمة طاحنة مفاجئة لم تكن في الحسبان... حيث نزلت للسوق لتشتري بعض الحاجيات فضاع منها كيس نقودها أو سرقه أحدهم.
فعادت للبيت ودخلت فوراً وهي شاردة نحو خزانة الملابس لتخرج آخر ما تبقى من نقود
ولا أنساها حين تسمرت وهي تنظر للخمسة الباقية في البيت كله..
وأمسكت بها لدقيقة كاملة تنظر إليها وكأن نهر من الأفكار والحسابات المعقدة يمر بعقلها
وظهرت لأول مرة في عيني المرأة القوية دموع الحيرة والعجز.
ثم كأنها قررت حلاً مفاجئاً ، فالتفتت إلي بحماسة وتصميم تطلب مني أن أساعدها فيما ستفعله.. لكن ما طلبته كاد يصيبني بالجنون.
طلبت مني أن أنزل لشراء عشر بيضات وربع كيلو عدس.. فظننت أنها ستطبخه لنا.. ولكن ..!!
أخذت تطبخ العدس في استغراق وإتقان.. وتصاعدت رائحته الجميلة لتغمر البيت.. وسلقت البيض ، وسخنت بعض أرغفة الخبز.. ووضعت بعض الملح والفلفل في ورقة صغيرة ، ثم أخذت كل هذا.. ونزلت إلى الشارع.. وأعطته لبعض الفقراء في الحي
كدت أجن.. فقد نفد ما عندنا من مال.. وكدت أصرخ فيها : على الأقل كنت أعطني بيضة منهم 
وكأنها قرأت ذلك في عيني المذهولة.. فقالت في إيجاز وثقة كلمتين فقط :
(اصبري.. وسترين) 
رجعنا البيت قبيل العصر.. ولم يكن أمامنا إلا أن ننام لبعض الوقت.
لكننا استيقظنا على صوت طرق مزعج لباب البيت.. فإذا بولد ممن يبيعون في السوق يسألها :
( كيس الفلوس هذا لِك يا حاجة)؟؟
كان سقط منها أمام محله ،
ولما حاول اللحاق بها تاهت منه في زحمة السوق .. ولأنه أمين فقد سأل الباعة حوله بعد نهاية السوق عمن يعرف بيت السيدة التي مواصفاتها كذا وكذا والتي تأتينا كل أسبوع فأرشدته إحدى البائعات .
ولم تمض ساعة..
حتى ارتفع صوت طارق آخر 
فإذا بصديق لخالي عاد من سفر ليعطينا دين عليه لخالي اقترضه قبل السفر مع هدايا وحلويات .
يومها قالت جدتي (يا بنتي.. اللقمة تزيح النقمة..كل ما تضيق بك وتلاقي روحك مضايقة.. اطعمي فقير او محروم)
قلت لها ضاحكة : (طيب كنا نطلع حاجة ثانية أحسن من العدس).
قالت: العدس من الاكل اللى ربنا ذكره في القرآن الكريم.. وايضاً أنا أعطيه للناس لأني أحبه..
قدمي للناس من اللقمة اللي تحبينها.. يقوم ربنا يحلي زادك ويفك كربك 
كبرت فيما بعد وعرفت التأصيل الشرعي لثقافة جدتي
عرفت الحديث القدسي
(انفق يا ابن آدم أنفق عليك)
وتعلمت قول الله تعالى (وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه، وهو خير الرازقين) اية 39 سورة سبأ
لم تكن جدتي تحفظ هذه النصوص.. لكن هذا اليقين يسري في كيانها كله.
كانت في أيام الشتاء الباردة تسلق البيض وتوزعه على عساكر المرور الواقفين في الشارع ..!
أو تعمل ساندويتش فول وتعطيه لعامل النظافة.
كبرت وقرأت الكثير عن فضائل الإنفاق في سبيل الله وآثاره على العبد في الدنيا والآخرة.
فاستقبلتها في يقين من عاين كل هذا بعينيه ، ورأى كيف يستر الله أسرة بسيطة كبيرة العدد قليلة الرزق عبر سنوات ويعبر بهم نهر الحياة في بساطة وبركة ويسر.
تعلمت أن التعامل مع الله تجارة رابحة.. وأن من تعامل مع الله عرف كرمه ولطفه ورحمته... فقط تعامل معه بيقين

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الجمعة نوفمبر 24, 2017 4:27 pm

السلام عليكم ...." جزاك الله خيرا أختى نور "
عندما تتصدق على فقير لا تظن انك قد مثلت دور الكريم مع المحتاج بل انت : محتاج يعطى محتاج غير أن حاجته عندك وحاجتك عند الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الجمعة نوفمبر 24, 2017 4:29 pm

وعليكم السلام 

بارك الله فيك اختي

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الثلاثاء نوفمبر 28, 2017 4:34 pm

السلام عليكم ....
* قالت امراة عربية لرجل عربى مسلم بلهجة سخرية أمام جمع من الناس ياأسود؟.فرد عليها وسط زهول الجميع أسود؟؟ أنا من تقصدين ؟؟ قالت نعم أنت ؟ فرد قائلا الأسود ساترك يا امرأة يقصد العباءة السوداء . فرجع الى منزله ما بين فكر ووجع وألف قصيدته المشهورة فى ذلك وتناولتها بعض المجلات والصحف وكانت تلك كلماتها " قالت لى اسود السواد هو الوطن فى القارة السوداء . سوادى هبة ربى وأحس بالرضا . لونى شرف لى وللكعبة كساء . والرجال مميز للشوارب واللحاء . سوادى فى العيون زينة وبدونه عماء . لونى شهامة ورجولة ما به من يساء . سوادى خيام بادية لعروبة كرماء . أتعلمين سوادى للمرأة ستر وجمال وغطاء . سوادى على كل رأس امنية للنساء . وان كان شعرك ابيض تشترى لونى بسخاء . وبعدما تصنعينه تعودين شبابا للوراء . أتقولين يا أسود ؟؟ وكل من يزور الكعبة يقبل لونى بانحناء . السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء . السواد هو بترول بدل صحاريكى واحة خضراء . لولا السواد ما سطع نجم ولا ظهر بدر فى السماء . السواد هو لون بلال مؤذن خير الانبياء . لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وأبتلاء . السواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء . فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعاء . فيه ذهاب نبينا من مكة الى الأقصى فى ليلة الأسراء . لو ضاع السواد منا علينا ان نستغفر ونجهش بالدعاء . عزيزتى تأملى الزرع والضرع وسر حياتنا فى سحابة سوداء . أسمعينى والله انت مريضة بداء الكبرياء . أنصتى لنصيحتى يا امراة ولوصفة دواء . عليك بحبة مباركة مثل لونى مع جرعة من ماء . لست مازحا وستنعمى بالصحة و الشفاء سامحينى يا مغرورة لكل حرف جاء وكلمة هجاء . لا أسود ولا ابيض فى شرعنا سواء . كلنا من خلق الواحد نعود لآدم وأمنا حواء ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رفيدة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 419
تاريخ التسجيل : 20/11/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الثلاثاء نوفمبر 28, 2017 6:18 pm

جميلة جدا بارك الله فيك
الحمدلله على نعمة الإسلام الذي جعل دين المرء مقياسه وليس اللون ولا المكان ولا النسب

_________________
  وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الثلاثاء نوفمبر 28, 2017 6:47 pm

السلام عليكم ....
بارك الله فيك أختى ...الحمد لله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الثلاثاء نوفمبر 28, 2017 7:33 pm

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


» يحكى أن ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻷ‌ﻣﻮﻱ ، ﻋﺎﺵ "ﺍﻟﺪﺍﺭﻣﻲ" ﻭﻫﻮ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺸﻌﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻐﻨﻴﻦ ﺍﻟﻈﺮﻓﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺠﺎﺯ ، ﺇﻻ‌ ﺃﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻘﺪﻡ ﺑﻪ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﺘﻨﻘﻼ‌ً ﺑﻴﻦ ﻣﻜﺔ ﻭﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﻠﻌﺒﺎﺩﺓ ، وﺍﻟﺘﻘﻰ ذات مره ﺑﺄﺣﺪ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻜﻮﻓﺔ ، ﻭﻛﺎﻥ ﻗﺪﻭﻣﻪ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭﻳﺤﻤﻞ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﺗﺠﺎﺭﺗﻪ ﺧُﻤﺮ ﻋﺮﺍﻗﻴﺔ -ﻣﻔﺮﺩﻫﺎ ﺧﻤﺎﺭـ ، ﻓﺒﺎﻉ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷ‌ﻟﻮﺍﻥ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺨﻤﺮ ﻣﺎ ﻋﺪا ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ، ﻓﺸﻜﺎ للدﺍﺭﻣﻲ ، ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ : ﻻ‌ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺬﻟﻚ ، ﺛﻢ ﻧﻈﻢ ﺍﻟﺪﺍﺭﻣﻲ ﺑﻴﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭ ﺗﻐﻨﻰ ﺑﻬﻤﺎ ، وهﻤﺎ : ﻗﻞ ﻟﻠﻤﻠﻴﺤﺔ ﻓي ﺍﻟﺨﻤﺎﺭ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ .. ﻣﺎﺫﺍ ﻓﻌﻠﺖِ ﺑـﻨﺎﺳﻚ ﻣـﺘﻌﺒﺪ .. ﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﺷـﻤّﺮ ﻟﻠﺼﻼ‌ﺓ ﺛﻴﺎﺑﻪ .. ﺣﺘﻰ ﻭﻗﻔﺖِ ﻟﻪ ﺑﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ .. و ﺃﺿﺎﻑ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﺑﻴﺘﻴﻦ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﻫﻤﺎ: ﻓﺴـﻠﺒﺖ ﻣﻨﻪ ﺩﻳﻨﻪ ﻭﻳﻘﻴﻨﻪ .. ﻭﺗﺮكته في حيرﺓ ﻻ‌ﻳﻬﺘﺪﻱ .. ﺭﺩﻱ ﻋﻠﻴﻪ ﺻﻼ‌ته ﻭﺻﻴﺎﻣﻪ .. ﻻ‌ﺗﻘـﺘـﻠﻴـﻪ ﺑﺤـﻖ ﺩﻳﻦ ﻣﺤﻤﺪ ..ﻓﺸﺎﻉ ﺍﻟﺨﺒر ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺪﺍﺭﻣﻲ ﺭﺟﻊ ﻋﻦ عبادته ﻭﻋﺸﻖ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺍﻟﺨﻤﺎﺭ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ، ﻓﻠﻢ ﺗﺒﻖ ﻣﻠﻴﺤﺔ ﺇﻻ‌ ﺍﺷﺘﺮﺕ ﺧﻤﺎﺭﺍً ﺃﺳﻮﺩﺍً ﻟﻬﺎ ، وعندها ﺗﺮﻙ الدارمي ﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﻭ ﺭﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﺯﻫﺪﻩ ﻭﺗﻨﺴﻜﻪ ، ﻓﻤﻨﺬ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺣﺘﻰ ﻭﻗﺘﻨﺎ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻳﺮﺗﺪﻳﻦ ﺃﻏﻄﻴﺔ ﺍﻟﺮأس اﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ، *ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻳﻜﻮﻥ ﺃﻭﻝ ﺇﻋﻼ‌ﻥ ﺗﺠﺎﺭي في ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺃﺟﻤﻊ ﻗﺪ ﺍﻧﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﻨﻮﺭﺓ

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الأربعاء نوفمبر 29, 2017 5:42 am

السلام عليكم ....
سبحان الله جميلة أختى . بارك الله فيك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الأربعاء نوفمبر 29, 2017 11:30 am

السلام عليكم ....
* قال الملحدون لأبى حنيفة : فى أى سنة وجد ربك ؟ قال : الله موجود قبل التاريخ والازمنة لا أول لوجوده . قال لهم أبو حنيفة : ماذا قبل الأربعة ؟؟ قالوا : ثلاثة . قال لهم : ماذا قبل الثلاثة ؟ قالوا : أثنان . قال لهم ماذا قبل الأثنين قالوا : واحد . قال لهم : وما قبل الواحد : قالوا : لا شىء قبله . قال لهم :اذا كان الواحد الحسابى .. لاشىء قبله فكيف بالواحد الحقيقى وهو الله ! انه قديم لا أول لوجوده .قالوا : فى أى جهة يتجه ربك ؟ قال : لو أحضرتم مصباحا فى مكان مظلم فى أى جهة يتجه النور ؟ قالوا : فى كل مكان . قال اذا كان هذا النور الصناعى فكيف بنور السماوات والارض ؟ قالوا : عرفنا شيئا عن ذات ربك ؟ أهى صلبة كالحديد أم سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار ؟ فقال : هل جلستم بجوار مريض مشرف على النزع الأخير ؟ قالوا : جلسنا . قال : هل كلمكم بعد ما أسكته الموت ؟ قالوا : لا . قال : هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك ؟ قالوا : نعم . قال : ما الذى غيره ؟ قالوا : خروج روحة . قال : أخرجت روحة ؟ قالوا : نعم . قال : صفوا لى هذه الروح , هل هى صلبة كالحديد ؟ أم سائلة كالماء ؟ أم غازيه كالدخان والبخار ؟؟ قالوا : لا نعرف شيئا عنها !! قال : اذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول الى كنها فكيف تريدون منى أن أصف لكم الذات الالهية !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 8:38 pm

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اللهم صل و سلم على محمد وعلى آل محمد. 




ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فُرِجَت وكُنتُ أظُنها لا تُفرَجُ ..
قصة واقعيه ...
يذكر رجل يسمى ابن جدعان وهذه القصة حدثت منذ أكثر من مائة سنة تقريبًا فهي واقعية ...
يقول : خرجت في فصل الربيع ، وإذا بي أرى إبلي سماناً يكاد أن يُفجَر الربيع الحليب ، كلما اقترب ابن الناقة من أمه دَرّت وانفجر الحليب منها من كثرة البركة والخير ، فنظرت إلى ناقة من نياقي وابنها خلفها وتذكرت جارًا لي له بُنيَّات سبع ، فقير الحال ، فقلتُ والله لأتصدقن بهذه الناقة وولدها لجاري ، والله يقول :لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون [آل عمران:92]
وأحب مالي إلي هذه الناقة
يقول : أخذت هذه الناقة وابنها وطرقت الباب على جاري وقلت خذها هدية مني لك ...
يقول: فرأيت الفرح في وجهه لا يدري ماذا يقول فكان يشرب من لبنها ويحتطب على ظهرها وينتظر وليدها يكبر ليبيعه وجاءه منها خيرٌ عظيم !!
فلما انتهى الربيع وجاء الصيف بجفافه وقحطه ، تشققت الأرض وبدأ البدو يرتحلون يبحثون عن الماء والكلأ ، يقول شددنا الرحال نبحث عن الماء في الدحول 
( والدحول : هي حفر في الأرض توصل إلى محابس مائية لها فتحات فوق الأرض يعرفها البدو .)
يقول : فدخلت إلى هذا الدحل لأُحضر الماء حتى نشرب ـ وأولاده الثلاثة خارج الدحل ينتظرون ـ فتهت تحت الدحل ولم أعرف الخروج !
وانتظر أبناؤه يومًا ويومين وثلاثة حتى يئسوا وقالوا : لعل ثعبانًا لدغه ومات .. لعله تاه تحت الأرض وهلك .. وكانوا والعياذ بالله ينتظرون هلاكه طمعًا في تقسيم المال والحلال، فذهبوا إلى البيت وقسموا الميراث .
فقام أوسطهم وقال: أتذكرون ناقة أبي التي أعطاها لجاره ، إن جارنا هذا لا يستحقها ، فلنأخذ بعيرًا أجربًا فنعطيه الجار ونسحب منه الناقة وابنها ، فذهبوا إلى المسكين وقرعوا عليه الدار
وقالوا : أخرج الناقة ...
قال : إن أباكم أهداها لي .. أتعشى وأتغدى من لبنها ، فاللبن يُغني عن الطعام والشراب كما يُخبر النبي، فقالوا : أعد لنا الناقة خيرٌ لك ، وخذ هذا الجمل مكانها وإلا سنسحبها الآن عنوة ، ولننعطك منها شيئًا !
قال : أشكوكم إلى أبيكم ...
قالوا : اشكِ إليه فإنه قد مات !!
قال : مات .. كيف مات؟ ولما لا أدري؟
قالوا : دخل دِحلاً في الصحراء ولم يخرج
قال : اذهبوا بي إلى هذا الدحل ثم خذوا الناقة وافعلوا ما شئتم ولا أريد جملكم ، فلما ذهبوا به وراء المكان الذي دخل فيه صاحبه الوفي ذهب وأحضر حبلاً وأشعل شعلةً ثم ربطه خارج الدحل فنزل يزحف على قفاه حتى وصل إلى مكان يحبوا فيه وآخر يتدحرج ... ويشم رائحة الرطوبة تقترب ،وإذا به يسمع أنينًا وأخذ يزحف ناحية الأنين في الظلام ويتلمس الأرض ، ووقعت يده على طين ثم على الرجل فوضع يده فإذا هو حي يتنفس بعد أسبوع من الضياع فقام وجره وربط عينيه ثم أخرجه معه خارج الدحل وأعطاه التمر وسقاه وحمله على ظهره وجاء به إلى داره ، ودبت الحياة في الرجل من جديد ، وأولاده لا يعلمون
قال : أخبرني بالله عليك كيف بقيت أسبوعًا تحت الأرض وأنت لم تمت !!
قال: سأحدثك حديثاً عجيباً ، لما دخلت الدُحل وتشعبت بي الطرق فقلت آوي إلى الماء الذي وصلت إليه وأخذت أشرب منه, ولكن الجوع لا يرحم ، فالماء لا يكفي ...
يقول : وبعد ثلاثة أيام وقد أخذ الجوع مني كل مأخذ ، وبينما أنا مستلقٍ على قفاي سلمت أمري إلى الله وإذا بي أحس بلبن يتدفق على لساني فاعتدلت فإذا بإناء في الظلام لا أراه يقترب من فمي فأرتوي ثم يذهب ، فأخذ يأتيني في الظلام كل يوم ثلاث مرات ، ولكن منذ يومين انقطع .. لا أدري ما سبب انقطاعه ؟
يقول : فقلت له لو تعلم سبب انقطاعه لتعجبت ! ظن أولادك أنك مت جاءوا إلي فسحبوا الناقة التي كان يسقيك الله منها .. والمسلم في ظل صدقته ، وكما قال :
( صنائع المعروف تقي مصارع السوء )
فجمع أولاده وقال لهم : أخسئوا .. لقد قسمت مالي نصفين نصفه لي ، ونصفه لجاري !
أرأيتم كيف تخرج الرحمة وقت الشدة ... !
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فُرِجَت وكُنتُ أظُنها لا تُفرَجُ ..

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 24/10/2017
الموقع : ارجو رحمة الله ورضاه

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 8:47 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

تذكرت هاذا الحديث 

‬⁩ ‏قال رسول ﷺ «صنائع المعروف تقي مصارع السُّوء و الآفات و الهلكات، وأهل المعروف في الدُّنيا هم أهل المعروف في الآخرة» 

_________________
ٰ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد111
معبر
معبر
avatar

المساهمات : 613
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الأربعاء ديسمبر 20, 2017 7:01 am

السلام عليكم

متابع ...

بارك الله فيكن

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 25/10/2017
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الأربعاء ديسمبر 20, 2017 11:09 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ماشاء الله قصص رائعة..معبرة..ومبكية.
جزاكن الله خيرا أخواتي، ونفع بكنّ.
متااابعة .


_________________
.
.

اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
اللهم اجعل همي الآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين جمال
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة فى غاية الجمال ..   الثلاثاء ديسمبر 26, 2017 5:11 pm

السلام عليكم ....
* ذهب طفل صغير لبيت صديقه ليلعب معه , فقال له صديقه , لا تصدر ضجيجا حتى لا يستيقظ أبى , فأجاب الطفل والدموع تملأ عينيه يعنى اذا اصدرنا ضجيجا ونحن نلعب سيستيقظ والدك أكيد ؟!! فرد عليه صديقة وقال له نعم اكيد . قال له الطفل وهو فى حاله من الحماس . هيا نلعب أمام قبر أبى لعله يستيقظ !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة فى غاية الجمال ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان المهدي  :: قسم عام. :: ريشة الفرسان.-
انتقل الى: