موقع لتدارس الفتن و الملاحم على منهاج الكتاب و السنة.
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 المهدي حزين مهموم و يترقب ليلة الإصلاح و الفرج للأمة.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mr m
مجلس الشورى
مجلس الشورى
avatar

المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 25/10/2017

مُساهمةموضوع: المهدي حزين مهموم و يترقب ليلة الإصلاح و الفرج للأمة.   الثلاثاء يناير 16, 2018 5:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي اله وصحبه أجميعن

أما بعد


رأيت نفسي أني في مكان مظلم لا أكاد أرى نفسي ثم إقترب في الأُفق رجل ينظر إلى أعلى قليلا ،و بسبب الظلام الدامس لم أرى سوى رأسه ورقبته فقط ، حسن الطلعة ، رأسه دائرية تقريبا وجبهته واسعة ، أنفه مُتقن ، دقيق الأنف ، أسمر اللون ، عيونه واسعة ولكن بإنسجام ، ليس بالضعيف ولا السمين، حليق بدون لحية في الثلاثين من عمره ،و بعد لحظات لاحظت نورا مُزرق يشع من عينيه كبلورة صافية وجميلة مع بقاء سواد الحدقة سبحان الله تعالى ، عليه الوقار والطيبة وكنت أقول في نفسي ما الذي يترقبه أو يَنتظره ،ومن يكون حينها قلت إنه المهدي ثم إتضحت لي صورة رأسه أكثر فأكثر فرأيت التعب ، الإرهاق في قسمات ووجهه (ولأني رأيته منذ سنوات و لكن في هذه الرؤيا أضعف بكثير ) والهم يُساوره كَأَنه سقيم ،ولقد طال نظره إلى الأعلى و لم يتحرك من مكانه كأنه يَنتظر شيئا من الله سبحانه وتعالى عز وجل في غاية الأهمية

بعدها صحوت مباشرة .
شعرت حينها بِحزن على حال الإمام المهدي ،وأنه ينتظر الفرج لأمة الأسلام مثلنا ،وأكثر ولم أكن أتصور هذا من قبل ،و تأكدت منه الآن سبحان الله تعالى . و إحتمال كبير أنه يعرف نفسه .
من له قلب سليم إن رآى المهدى لا يستطيع أن ُيكذبه أو يُنْكره و لقد رأيت عددا من أنبياء عليهم السلام و صحابة رسول الله رضوان الله عليهم ،ورسول الله صل الله عليه وسلم و كان المهدي عليه السلام أقرب الناس إلى رسول الله صل الله عليه وآله وصحبه وسلم ، وكأني أنظر الى رسول الله سبحان الله هذا ما شعرت به بعد الرؤيا مباشرة ( هناك بعض الشبه في ملامح الوجه كالجبين و الحاجبين المقوسين و العين تقريبا فقط ) ولكنني قصدت الوقار ،الخلق ،الهيبة والنظرة الطيبة الخاصة برسول الله صلوات الله و سلامه عليه سبحان الله .


منقولة
09/01/2018
الرائي أبا الحسن اليماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rambo
معبر
معبر
avatar

المساهمات : 395
تاريخ التسجيل : 27/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المهدي حزين مهموم و يترقب ليلة الإصلاح و الفرج للأمة.   الخميس يناير 18, 2018 11:37 am

السلام عليكم
تواترت الرؤى فى هذا الأمر بأن المهدى تكاثرت عليه الهموم والابتلاءات ويتنظر الفرج من الله تعالى لأن الفرج له فرج للأمه بأكملها. والله أعلم

_________________
نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مــان
إداري - معبر.
إداري - معبر.
avatar

المساهمات : 1543
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

مُساهمةموضوع: رد: المهدي حزين مهموم و يترقب ليلة الإصلاح و الفرج للأمة.   الأحد فبراير 18, 2018 2:49 pm

السلام عليكم
المنام يصف ان المهدي بتواتر منامات غارق في الكربات و الهموم بسبب البلاء الذي نزل به منذ سبع سنين عجاف من سحر و تعطيل امور دنيا و الشق الثاني ان المهدي مهموم بما يجري للامة.
و الراءي لم يرى وجه المهدي لحكمة ربانية في حفظ المهدي...اما ما ينتظره المهدي فهو الفرج للامة و له و لاهله.
اما الترقب فهو ليلة الاصلاح الكبرى حتى يتيقن من مهديته و إمامته...فلا يمكن شرعيا ان يتيقن المهدي من مهديته بسبب صفات جسدية او تطابق منامات عامة مع ظروفه...حتى مدعي المهدية و أشباه المهدي و الشاككين في انفسهم كلهم يظنون في انفسهم انهم المهدي.
ليلة الاصلاح هي الفيصل و اما دون ذالك هو ظني و لا تقام اي حجة شرعية بمنامات و تعبيرات ظنية.
و الله أعلم.

_________________
وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي حزين مهموم و يترقب ليلة الإصلاح و الفرج للأمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان المهدي  :: قسم الرؤى :: رؤى عن بلاء المهدي : الكربات ،تعطيل امور الدنيا...-
انتقل الى: