موقع لتدارس الفتن و الملاحم على منهاج الكتاب و السنة.
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مان
إداري & معبر.
إداري & معبر.
مان


المساهمات : 3493
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو  Empty
مُساهمةموضوع: المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو    المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو  Emptyالأحد يناير 17, 2021 8:14 am

رأيت الإمام المهدى عليه السلام عرض جبل كبير
وواسع جدا وحوله خلقٌ كثير لايعلم عددهم إلا الله
وهو فى وسطهم فجأه حصل للإمام المهدى تهديد
من عدو لايرى وهذا العدو بأرض أخرى فغضب
الإمام المهدى غضبا شديدا من تهديد ذلك العدو
فجأه جاء خيل من السماء أبيض له جناحان
إلى وسط تلك الجموع فركب الإمام ذلك الخيل
وانطلق به في السماء بسرعه
تفوق الخيال باتجاه ذلك العدو. انتهى .
والله على ما رأيت شهيد
 

_________________
الصمت عبادة.الإمام علي عليه السلام.


عدل سابقا من قبل مَـانْ في الأحد فبراير 14, 2021 6:00 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مان
إداري & معبر.
إداري & معبر.
مان


المساهمات : 3493
تاريخ التسجيل : 24/10/2017

المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو  Empty
مُساهمةموضوع: رد: المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو    المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو  Emptyالأحد فبراير 14, 2021 5:42 pm

المنام ان صدق فهو يصف ملحمة قتال عدو مشترك للمسلمين و الروم، عدو يباغث ارض الخلافة الاسلامية فيتوجه الامام للمهدي لمواجهته مدعما بملايين المؤمنين من انصاره و منصورا من الله و رسوله بالملائكة فقد ثبت نصرة الملائكة للمؤمنين سواء رسلا او خلفاء او مستضعفين.
اما الجزء الاخير فهو حشو شيطاني او حديث نفس لان المهدي لن يصل ملكه لملك سليمان حتى تكون له معجزات مثل تسخير رياح او التنقل بالرياح الخ
المهدي ولي صالح قد يؤتيه الله كرامات و لن تصل لمقام المعجزات و هذا منهج الكتاب و السنة و ليس هلاوس الصوفية و الروافض ممن يرفعون المهدي فوق مقامه من غلو و إطراء.
الادلة من القران و السنة على نصرة الملائكة للمؤمنين 


وفي ذلك قال الله تعالى: { إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ } (الأنفال:12)، وقال تعالى: { وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ * إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلاثَةِ آلافٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُنْزَلِينَ * بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلافٍ مِنَ الْمَلائِكَةُ مُسَوِّمِينَ * وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ } (آل عمران:126:123) .
ورواه الحافظ أبو عبد الله نعيم بن حماد، في كتاب الفتن، وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، في قصة المهدي، عليه السلام، ومبايعته بين الركن والمقام، وخروجه متوجها إلى الشام، قال: " وجبريل على مقدمته، وميكائيل على ساقته،  يفرح به أهل السماء وأهل الأرض، والطير، والوحوش، والحيتان، في البحر " .
أخرجه الإمام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري، في سننه.


وعن حذيفة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، في قصة المهدي عليه السلام، وظهور أمره، قال: فتخرج الأبدال من الشام وأشباههم، ويخرج إليه النجباء من مضر، وعصائب أهل الشرق وأشباههم، حتى يأتوا مكة، فيبايع له بين زمزم والمقام، ثم يخرج متوجها إلى الشام، وجبريل على مقدمته، وميكائيل عل ساقته، يفرح به أهل الأرض، والطير، والوحوش، والحيتان في البحر، وتزيد المياه في دولته، وتمد الأنهار، وتضعف الأرض أكلها وتستخرج الكنوز " .
أخرجه الإمام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقرئ، في سننه


روى أبو داود (4292) ، وابن ماجة (4089) عَنْ ذِي مِخْبَرٍ، رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( سَتُصَالِحُونَ الرُّومَ صُلْحًا آمِنًا، فَتَغْزُونَ أَنْتُمْ وَهُمْ عَدُوًّا مِنْ وَرَائِكُمْ ، فَتُنْصَرُونَ، وَتَغْنَمُونَ ، وَتَسْلَمُونَ ، ثُمَّ تَرْجِعُونَ حَتَّى تَنْزِلُوا بِمَرْجٍ ذِي تُلُولٍ ، فَيَرْفَعُ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ النَّصْرَانِيَّةِ الصَّلِيبَ ، فَيَقُولُ: غَلَبَ الصَّلِيبُ ، فَيَغْضَبُ رَجُلٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ، فَيَدُقُّهُ، فَعِنْدَ ذَلِكَ تَغْدِرُ الرُّومُ ، وَتَجْمَعُ لِلْمَلْحَمَةِ ، وَيَثُورُ الْمُسْلِمُونَ إِلَى أَسْلِحَتِهِمْ ، فَيَقْتَتِلُونَ، فَيُكْرِمُ اللَّهُ تِلْكَ الْعِصَابَةَ بِالشَّهَادَةِ ) وصححه الألباني في " صحيح أبي داود


هناك عدة رؤى متناسقة عن اصلاح المهدي بحضور ملائكة و تعليم المهدي في ليلة اصلاحه و الان رؤى عن غزوات المهدي و معه ملائكة.
المهدي و نصرة الملائكة
https://forsanalmahdi.ahlamontada.com/t2138-topic


المهدي و تأييد جبريل 


https://forsanalmahdi.ahlamontada.com/t2142-topic#22873

المهدي و جبريل يعلمه
https://forsanalmahdi.ahlamontada.com/t2141-topic

المهدي و نصرة جبريل 
https://forsanalmahdi.ahlamontada.com/t2137-topic

_________________
الصمت عبادة.الإمام علي عليه السلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي منصور بالملائكة لقتال عدو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المهدي و شهداء الأعماق و حصار المهدي و اتباعه.
» المهدي و ثلاث مراحل : البالي / المهدي / الغازي
» المهدي محفوظ بملكين مكلفين باصلاح المهدي و تدمير الاسحار
» المهدي و الرائي يبحث عن المهدي و ينشر علما حوله.
» أتباع المهدي من الأشراف يقرون بعدل عمر وزير المهدي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع فرسان المهدي  :: قسم الرؤى. :: رؤى عن الإصلاح ـ البيعة.-
انتقل الى: